نظمت كلية الزراعة و الطب البيطري في جامعة النجاح الوطنية و بالتعاون مع وزارة الزراعة الفلسطينية / مديرية زراعة طولكرم و مؤسسة الشرق الادنى الدولية (NEF) ورشة عمل حول تاثير موعد قطاف الزيتون، وذلك بحضور عدد من الخبراء و المهندسين الزراعين و المزارعين و طلاب كلية الزراعة و الطب البيطري حيث تاتي هذه الورشة بالتزامن مع اقتراب موعد قطاف الزيتون، لإرشاد المزارعين بكيفية قطاف ثمار الزيتون، ومدى تأثير تأخر قطفه و التغيرات المناخية  على جودة الزيت.


و في مراسم الجلسة الافتتاحية التي ترأسها د. حسان ابو قاعود رئيس قسم الانتاج النباتي في الكلية ، رحب د.سليمان الخليل عميد كلية الزراعة والطب البيطري بالمشاركين في ورشة العمل ، كما اشاد بالشراكة بين القطاعات الثلاث العام و الاهلي و الخاص لدعم المنتج الوطني و تسويقه بافضل الطرق كما دعا الى تظافر الجهود لتاسيس  بنك لاصناف الزيتون في فلسطين .

وقال د. الخليل إن أهمية زيت الزيتون تكمن في كونه الأساس في الامن الغذائي الفلسطيني، والثروة القومية والاقتصادية. و ارتباط صمود الشعب الفلسطيني بهذه الشجرة المباركة التي ورد ذكرها في القران الكريم.

وأشار الخليل أن هذه الورشة تعزز من الخبرات لدى المزارعين حتى يتمكنوا من  تحسين جودة المنتوج لهذ الموسم، منوها للمؤتمر الزراعي الثاني الذي سيعقد في كلية الزراعة بتاريخ 30-10-2014، وسيتم من خلاله عرض نتائج الأبحاث العلمية التي أجريت في الكلية من خلال أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة .

ومن ثم تحدث كل من المهندس محمد فطاير مدير مديرية زراعة طولكرم و المهندس فارس الجابي ممثل مؤسسة الشرق الادنى الدولية حيث ركز المتحدثين في كلمتهم على اهمية مثل هذه الورشات في تعزيز الوعي لدى المزارعيين و تعزيز التعاون في مجال البحوثات العلمية و الدراسات بين القطاعات الثلاث . 

ومن ثم انتقل الخبراء والمتخصصين لمناقشة الاوراق العلمية المتخصصة في الموضوع.

وفي نهاية اليوم توصل المشاركون للتوصيات التالية :

1-    استمرار حماية زيت الزيتون الفلسطيني عن طريق منع الاستيراد.
2-    انشاء طرق زراعية و ترميم التالف منها .
3-    تحديد موعد قطف الزيتون بناء على تحاليل مخبرية مسبقة.
4-    تفعيل مراقبة معاصر زيت الزيتون من قبل وزارة الزراعة.
5-  تعزيز دور البحث العلمي وتمكينه و دعمه في خدمة قطاع الزيت و الزيتون.

 


عدد القراءات: 14