كلية الزراعة والطب البيطري في جامعة النجاح الوطنية ممثلة بالدكتور بسام أبو شنب والمهندس محمد دقة وعدد من طلبة الكلية شاركت مع مؤسسات وفعاليات طولكرم في السلسلة البشرية التي نظمها الاف الطلبة من مدارس المدينة القريبة على مصانع جيشوري الاسرائيلية بعنوان: "صرخة طفولة ..لا لجيشوري"، بالإضافة إلى زراعة أشجار الزيتون بمحاذات المعسكر الاحتلالي التدريبي المقام على أراض محافظة طولكرم والمحاذي لحرم كلية الزراعة والطب البيطري ، وذلك بمشاركة ورعاية من محافظ محافظة طولكرم العميد عصام أبو بكر ورئيسة سلطة جودة البيئة المهندسة عدالة الاتيرة ومديرة التربية نائلة عودة ، ومدير الإغاثة الزراعية في طولكرم د.عاهد الزنابيط وحشد من ممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية والامنية والبلدية والقوى الوطنية في طولكرم

 

 

حيث أكد محافظ محافظة طولكرم العميد عصام أبو بكر أن هذه الفعاليات هي رسالة إلى العالم من أطفال طولكرم ، لوقف خطر المصانع الكيماوية الإسرائيلية التي نقلت من العمق الإسرائيلي حفاظاً على صحة مواطنيهم، وتحويله إلى المجتمع الفلسطيني وعلى أراضي فلسطينية، ليشكل خطراً على صحة أبنائه. وقال سنستمر في تنفيذ سلسة من الإجراءات القانونية لإزالة هذه الخطر، وسنزرع أشجار الزيتون التي تعبر عن رفضنا للاعتراف بهذا المصنع وجدار الضم العنصري، مناشداً العالم الوقوف تجاه هذه القضية العادلة .

بدورها وصفت المهندسة عدالة الأتيرة رئيس سلطة جودة البيئة المبادرة اليوم بأنها درس عميق في مجال حماية البيئة في فلسطين، خرجت من قادة صغار يحملون مشروعهم الوطني لبناء دولتهم المستقلة الخالية من الملوثات.

وأكدت أن هذه المبادرة ما كانت لتخرج لولا الخطر الذي يحدق بهذه المدينة من مخرجات المصانع الكيماوية، وأصبحت تؤرق حياة سكانها منذ سنوات طويلة بما فيهم طلبة المدارس القريبة منها ، وأشارت إلى أن الأسبوع القادم سيشهد توقيع اتفاقية مع الشركات الأجنبية والدولية والعربية المعنية لإعداد الدراسة الميدانية العلمية التقنية على أرض الواقع وتقديمها للمحافل الدولية .


عدد القراءات: 96