تلبية لدعوة مقدمة من جمعية التنمية الزراعية "الاغاثة الزراعية" لكلية الزراعة و الطب البيطري, شارك الدكتور محمد صباح  ممثلا عن جامعة النجاح الوطنية / كلية الزراعة و الطب البيطري في ندوة خاصة بالعمليات و الممارسات الخاصة بجودة انتاج زيت الزيتون قبل و بعد الحصاد, في مقر الاغاثة الزراعية في الزبابدة مركز نعيم خضر.


 حيث شارك في الندوة  العديد من خبراء الزيتون و الزيت من كافة القطاعات ( الاغاثة الزراعية, و وزارة الزراعة ,و المجلس الفلسطني للزيت, شركة الريف, مؤسسة المواصفات و المقاييس الفلسطينية, و ممثل عن المعاصر الزيتون )، كما جرى خلال الندوة استعراض كافة العمليات الزراعية و الممارسات التي تجري على اشجار الزيتون خلال سلسلة القيمة من بداية الاشتال و حتى الحصاد و ما بعد الحصاد و استخلاص الزيت و تخزينة و نقله و التي تؤثر سلبا على جودة الزيت و تقلل من فائدته الصحية و التغذوية.

و في حديثه اشاد د. صباح الى ضرورة توحيد الجهود بين كافة القطاعات من اجل ارساء تعلميات موحدة لتشغيل و صيانة و ادراة معاصر الزيتون  للحصول على اعلى قيمة غذائية وجودة عالية للزيت الفلسطيني . و ايضا الى ضرورة التركيز على تغيير بعض العمليات و الممارسات الزراعية الخاطئه التي يقوم بها المزارعين على اشجار و ثمار و زيت  الزيتون من خلال عمل فيديوهات قصيرة توعوية تنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي و مواقع القطاعات ذات العلاقة من اجل الوصول الى كافة شرائح المجتمع.

كما اجمع الخبراء و الحضور على ان هناك العديد من العوامل التي تؤثر سلبا على جودة زيت الزيتون و لهذا اصبح من  الضرورة تكثيف الجهود خلال الفترة القادمة من اجل تدريب المهندسين الزراعيين واصحاب المعاصر على الطرق الادراية المثالية في ادراة خط انتاج الزيت و تخزينه.  وكذلك توحيد الجهود بتوعية و تدريب المزارع الفلسطيني على العمليات الزارعية الحقلية الصحيحة التي يجب ان تجرى على اشجار الزيتون من اجل زيادة قدرتها الانتاجية و تقليل فرصة حدوث تذبذب في الانتاج. 

و أكد د. صباح ان جامعة النجاح الوطنية- كلية الزراعة و الطب البيطري بكافة دوائرها على استعداد تام للمساهمة بكل امكانياتها  وخبراتها من اجل تحقيق تلك الغايات و تعزيز ورفع جودة الزيت الفلسطيني.


عدد القراءات: 52