شاركت الدكتورة عُلا عنبتاوي في الاجتماع التأسيسي الأول لمجلس الباحثين العرب،  حيث تم اختيارها مسبقاً كعضو في مجلس الباحثين الشباب العرب في أبوظبي ممثلة عن دولة فلسطين إلى جانب 12 باحثاً شاباً من حملة الدكتوراه يمثلون 9 دول عربية يعملون على تطوير النتاج البحثي للمواهب العربية.


تم إطلاق المجلس من خلال الاجتماع التعريفي الأول عبر زووم لمناقشة تطوير ودعم الأبحاث الشبابية وتوجيه تطبيقاتها نحو مبادرات التنمية؛ وذلك بحضور ومشاركة معالي شما المزروعي، وزيرة دولة الإمارات لشؤون الشباب، وسعادة سعيد النظري، مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب والرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مركز الشباب العربي.

يهدف المجلس إلى تشجيع الباحثين العرب على خوض مجالات البحث العلمي والمعرفي بشكل عام، وتعزيز الاستفادة منها في المجالات التطبيقية التي ترتقي بمستوى الحياة، وتعزز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المجتمعات العربية، كما يحفز المجلس الشباب العربي على الاستفادة من منصة أبحاث الشباب العربي التي أطلقها مركز الشباب العربي عام 2019 كمنصة رائدة في مجال البحث العلمي؛ لتطوير التخصصات البحثية وتوسيعها والتي تضم 2000 عضو مسجل يمثلون 17 دولة عربية.

ويضم المجلس مجموعة من الباحثين الشباب العرب تم اختيارهم كأعضاء ممثلين عن مختلف الدول العربية، حيث يسعون من خلال جهودهم ومحاولاتهم الدؤوبة على تسليط الضوء على الأبحاث العلمية والاجتماعية والإنسانية المتميزة التي يشاركها الشباب العربي باللغة العربية على منصة أبحاث الشباب العربي المفتوحة؛ لفائدة المجتمع العلمي والأكاديمي العربي، وإحداث حراك بحثي عربي، وتحسين الأبحاث العربية وفق ثلاثة مسارات هي الأبحاث الهندسية، الطبية والإنسانية.

ومن جانبها تطرقت د. عنبتاوي خلال الاجتماع للعديد من الأفكار التي ترقى بمستوى البحث العلمي على مستوى جامعة النجاح الوطنية على وجه الخصوص، ومختلف الجامعات والمؤسسات الأكاديمية والعلمية في فلسطين، مشيرة إلى أهمية العمل على تطوير البحث العلمي وإيجاد بيئة بحثية تساهم في تطوير المعرفة بصورة تضع فلسطين على سلم الدول ذات المكانة البحثية المتميزة.

وفي الختام أشارت إلى أهمية مشاركتها كنوع من إظهار وتعزيز دور الشباب الفلسطيني في التطوير سواء على المستوى العلمي أو العملي؛ إضافة إلى الاستفادة من خبرة وأفكار الأعضاء الآخرين في المجالات البحثية المتنوعة.


عدد القراءات: 175