نظّمت جامعة النجاح الوطنية ممثلة بكلية الزراعة والطب البيطري بالتعاون مع جامعة فلسطين التقنية (خضوري) وجمعية الإغاثة الزراعية، ورشة عمل حول السماد العضوي (الكومبوست: أهمية وفوائد)، ضمن مشروع تخضير الاقتصاد الفلسطيني GPE، الممول من قبل الإتحاد الأوروبي بالشراكة مع مؤسسة AIDOS  الإيطالية.


وأكدت الدكتورة هبة الفارس، عميدة كلية الزراعة والطب البيطري في الجامعة، على أهمية الزراعة العضوية وأهمية الشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي العاملة في قطاع الزراعة لنشر الوعي وتعميم نتائج التجارب العلمية الخاصة بالزراعة العضوية، مشيرةً إلى أن جامعة النجاح الوطنية تسعى دائماً لخدمة القطاع الزراعي من خلال المرافق الموجودة في كلية الزراعة والطب البيطري والطاقم الأكاديمي المميز.

وخلال الورشة قدّمت الدكتورة الفارس محاضرة بعنوان (الأسمدة الحيوية وأهميتها في الزراعة)، حيث استعرضت نتائج مجموعة من الأبحاث التطبيقية على نباتات إقتصادية مختلفة تمت معالجتها بالأسمدة الحيوية، موضحة أهميتها ودورها في زيادة كمية الإنتاج مقارنة مع الأسمدة الكيميائية.

 يُذكر أن الورشة أُقيمت في حرم جامعة فلسطين التقنية (خضوري) في مدينة طولكرم، بحضور ممثلي المؤسسات الشريكة والمختصين والمهتمين.


عدد القراءات: 23